• صارفین کی تعداد :
  • 2244
  • 5/19/2009
  • تاريخ :

اسلامي ادب كي ترويج ميں اقبال كا كردار (حصّہ پنجم)

ڈاکٹر علامہ اقبال

اقبال نے ان دو ارشادات كي بڑي دلپذير توضيح كي هے. فرماتے هيں:

" امراء القيس قوت ارادي كو جنبش ميں لانے كے بجائے اپنے سامعين كے تخيل پر جادو كے ڈ ورے ڈ التا هے اور ان ميں بجائے هوشياري كے خودي كي كيفيت پيدا كرديتا هے . رسول الله نے اپني حكيمانه تنقيد ميں فنون لطيفه كے اهم اصول كي توضيح فرمائي هے كه صنائع و بدائع كے محاسن اور انساني زندگي كے محاسن، كچه ضروري نهيں كه يه دونوں ايك هي هوں. يه ممكن هے كه شاعر بهت اچها شعر كهے ليكن وه شعر پڑهنے والے كو اعلي عليين كي سير كرانے كے بجائے اسفل السافلين كا تماشا دكها دے . شاعري دراصل ساحري هے اور اس شاعر پر حيف هے جو قومي زندگي كي مشكلات و امتحانات ميں دلفريبي كي شان پيدا كرنے كے بجائے فرسودگي و انحطاط كو صحت اور قوت كي تصوير بنا كر دكها دے اور اس طور پر اپني قوم كو هلاكت كي طرف لے جائے . اس كا تو فرض هے كه قدرت كي لازوال دولتوں ميں سے زندگي اور قوت كا جو حصه  اسے دكهايا گيا هے اس ميں اوروں كو بهي شريك كرے نه يه كه اٹهائي گيرا بن كر، جو رهي سهي پونجي ان كے پاس هے ، اس كو بهي هتهيا لے". (1)

دوسرے موقع پر عنتره كا ذيل كا شعر سنا تو خوشي كا اظهار فرمايا:

و لقد ابيت علي الطوي و اظله
حتي انال به كريم الماكل

اس  شعر پر حضور اكرم- ص- كے اظهار مسرت اور مذكوره ارشاد كے ضمن ميں اقبال كا تبصره ان كے اپنے لفظوں ميں بيان كرنا شايد زياده تاثير آفرين هوگا. اقبال لكهتے هيں:

"What is the secret of this unusual honour   which the prophet wished to give to the poet? It is because the verse is so healthful and vitalizing, it is because   the poet   idealises the pain of honourable labour. The prophet s appreciation of this verse indicates to us another art-principle of great value------- that art is subordinate to life not superior to it… the highest art is that which awakens our dormant will force and nerves us to face the trial of life manfully. All that brings drowsiness and makes us shut our eyes to reality around----- on the mastery of which alone life depends---------- is a message of decay and death. There should be no opium-eating in Art.  (2)

آپ نے ملاحظه فرمايا كه اس اقتباس ميں شعر و ادب كے بارے ميں اقبال كے خيالات ميں كس قدر جوش و ولوله اور دلسوزي پائي جاتي هے. اقبال اعلي ترين آرٹ كو زندگي افروز قرار ديتے تهے اور زوال اور موت كے پيغام رسان آرٹ  كو زندگي كے ليے سم گردانتے تهے. يه خيال اقبال نے نو بنو پيرايوں ميں بار بار دهرايا. كہیں يه كہه كر كه :

شاعر كي نوا هو كه مغني كا نفس هو
جس سے چمن افسرده هو وه باد سحر كيا

اور كهيں:

شاعر كي نوا مرده و افسرده و بے ذوق
افكار ميں سرمست، نه خوابيده نه بيدار

 

1. مقالات اقبال (بار سوم) 1988ء، ص 230.

2"Discourses of iqbal"(Shahid H. razzaqi)  بار اول 1979ء، ص 158، 159،

                                                                                                                                                           جاری ہے

ڈاکٹر تحسین فراقی

شعبۂ تحریر و پیشکش تبیان


متعلقہ تحریریں:

اسلامي ادب كي ترويج ميں اقبال كا كردار (حصّہ اوّل )

تیرے شہر کو تاقیامت نہ بھول پاۓ گی دنیا