• مشکی
  • سفید
  • سبز
  • آبی
  • قرمز
  • نارنجی
  • بنفش
  • طلایی
  • تعداد بازديد :
  • 4978
  • دوشنبه 1386/1/27
  • تاريخ :

فضائل حفظ القرآن

فضائل حفظ القرآن

عن الفضیل بن یسار، عن أبی عبد الله علیه السلام قال: إن الحافظ للقرآن، العامل به مع السفرة الكرام البررة.

      عن أبی عبد الله علیه السلام قال: سمعته یقول: إن الذی یعالج القرآن ویحفظه بمشقة منه وقلة حفظ له أجران.

      عن منها القصاب، عن أبی عبد الله علیه السلام قال: من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بلحمه ودمه، وجعله الله مع السفرة الكرام البررة، وكان القرآن حجیزا عنه یوم القیامة، یقول یقول: یا رب إن كل عامل قد أصاب أجر عمله غیر عاملی، فبلغ به أكرم عطائك، قال: فیكسوه الله العزیز الجبار حلتین من حلل الجنة، ویوضع على رأسه تاج الكرامة، ثم یقال له: هل أرضیناك فیه؟ فیقول القرآن: یا رب قد كنت أرغب له فیما أفضل من هذا، قال فیعطى الأمن بیمینه، والخلد بیساره، ثم یدخل الجنة فیقال له: إقرأ آیة فاصعد درجة، ثم یقال له: هل بلغنا به وأرضیناك؟ فیقول: نعم، قال: ومن قرأ كثیرا وتعاهده بمشقة من شدة حفظه أعطاه الله عز وجل أجر هذا مرتین.

فضل القرآن عن طلحة بن زید، عن أبی عبد الله علیه السلام قال: إن هذا القرآن فیه منار الهدى ومصابیح الدجى، فلیجل جال بصره، ویفتح للضیاء نظره، فإن التفكر حیاة قلب البصیر، كما یمشی المستنیر فی الظلمات بالنور.

      قال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم: القرآن غنی لا عنى دونه ولا فقر بعده.

      قال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم: أشراف أمتی حملة القرآن وأصحاب اللیل.

      قال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم: أهل القرآن هم أهل الله وخاصته.

      عن السكونی، عن أبی عبد الله، عن أبائه علیهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم (فی حدیث): إذا التبست علیكم الفتن كقطع اللیل المظلم فعلیكم بالقرآن فإنه شافع مشفع وما حل مصدق، ومن جعله أمامه قاده إلى الجنة، ومن جعله خلفه ساقه إلى النار، وهو الدلیل على خیر سبیل، وهو كتاب فیه تفصیل وبیان وتحصیل، وهو الفصل لیس بالهزل، وله ظهر وبطن، فظاهره حكم، باطنه علم، ظاهره أنیق، وباطنه عمیق، له نجوم، وعلى نجومه نجوم، لا تحصى عجائبه، ولا تبلى غرائبه، مصلبیح الهدى، منار الحكمة، ودلیل على المعرفة، لمن عرف الصفة فلیجل جال بصره، ولیبلغ الصفة نظره ینج من عطب، ویتخلص من نشب، فإن التفكر حیاة قلب البصیر كما یمشی المستنیر فی الظلمات بالنور، فعلیكم بحسن التخلص وقلة التربص.

      عن السكونی، عن أبی عبد الله علیه السلام قال: قال رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم: إن أهل القرآن فی أعلى درجة من الآدمیین ما خلا النبیین والمرسلین، فلا تیتضعفوا أهل القرآن حقوقهم، فإن لهم من الله العزیز الجبار مكانا.

      عن الإمام الحسن العسكری علیه السلام فی تفسیره، عن آبائه، عن النبی صلى الله علیه وآله وسلم قال: حملة القرآن المخصوصون برحمة الله، الملبسون نور الله، المعلمون كلام الله، المقربون عند الله، من والاهم فقد والى الله، ومن عاداهم فقد عادى الله، یدفع الله عن مستمع القرآن بلوى الدنیا وعن أقاربه بلوى الآخرة، والذی نفس محمد بیده لسامع آیة من كتاب الله وهو معتقد (إلى أن قال) أعظم أجراً من نبیر ذهبا یتصدق به، ولقاری آیة من كتاب الله معتقدا أفضل مما دون العرش إلى أسفل التخوم.

      عن أبان بن تغلب، عن أبی عبد الله علیه السلام قال (فی حدیث): من أوتی القرآن والإیمان فمثله مثل الأترجة ریحاها طیب، وطعمها طیب، وأما الذی لم یؤت القرآن ولا الإیمان، فمثله كمثل الحنظلة طعمها مر، ولا ریح لها.

      عن الأصبغ بن نباتة قال: قال أمیر المؤمنین علیه السلام: إن الله لیهم بعذاب أهل الأرض جمیعا حتى لا یحاشى منهم أحداً إذا عملوا بالمعاصی، واجترحوا السیئات، فإذا نظر إلى الشیب ناقلی أقدامهم إلى الصلوات، والولدان یتعلمون القرآن، رحمهم فأخر ذلك عنهم.

UserName